احدث المجريات

يوم العلم..ترسيخ للولاء والانتماء و حب الوطن

November 3, 2014

" يوم العلم " الذي يصادف الثالث من شهر نوفمبر من كل عام حيث تحتفل فيه دولة الإمارات العربية المتحدة بمعاني التوحد والتلاحم و بناء الأوطان بفضل من الله وعزيمة الأوائل المؤسسين الذين تجاوزت رؤيتهم و بصيرتهم الحاضر لتلامس المستقبل ..

إن " يوم العلم " يمثل رمزا للوحدة و الوفاق على الساحة الإماراتية و تجديدا للولاء للقيادة والانتماء للوطن الغالي وتجسيدا لصورة إماراتية مشرقة تخفق الرايات فيها فوق كل البيوت تأكيدا على الحب والولاء وخدمة العلم ورفعته وبذل الروح من أجله ليبقى شامخا خفاقا قويا كشموخ وقوة أبناء الإمارات .. فيما يستذكر شعب الإمارات خلال احتفاله بـ" يوم العلم " مسيرة التمكين الشاملة التي قادها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة " حفظه الله " إلى أرفع المراتب المتقدمة في العالم .. وباتت دولة الإمارات بفضل هذه المسيرة تقدم أحد أفضل نماذج الرقي الحضاري والإنساني في احترام حقوق الإنسان وحرياته الأساسية وفي القضاء والعدل والمساواة بين بني الإنسان المواطن والمقيم على حد سواء بصرف النظر عن الدين والجنس واللغة وفي التقدم الاقتصادي والاجتماعي واستيعاب التطورات التكنولوجية الحديثة.

وتحتفل الإمارات بـ " يوم العلم " استجابة لدعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي " رعاه الله " ببدء حملة وطنية وشعبية شاملة ومستمرة احتفالا بـ" يوم العلم " الذي يصادف الثالث من شهر نوفمبر ذكرى تولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئاسة الدولة وتوجيهات سموه برفع علم الدولة عبر مباني الجهات والدوائر والوزارات الاتحادية بشكل متزامن في تمام الساعة / 12 / ظهرا كإشارة لتوحيد علم دولة الإمارات عبر أراضيها ومبانيها كافة.

و تحت عنوان " علم الشموخ والاتحاد " قالت صحيفة " البيان " في مقالها الافتتاحي .. إن الإمارات تحتفل اليوم بـ " يوم العلم " وهي مناسبة تزيد من ثقافة تقدير العلم باعتباره رمزا للانتماء لهذه الأرض ولهذا الوطن.

وأضافت أن دولة الإمارات تتوج اليوم مسيرة الاتحاد في عيدها الـ/ 43 / بـ " يوم العلم " الذي يأتي ترجمة لمعاني التوحد والتلاحم على خطى الآباء المؤسسين الذين كرسوا حياتهم لتكون الإمارات كما هي اليوم في مصاف الدول الأولى في التقدم والرخاء والازدهار شامخة قوية بحكمة قيادتها عظيمة بعطاء وحب هذا الشعب لهذه الأرض .

  نقلاً عن كُتاب و صحف الامارات





الراعي الرسمي
الرعـــاة
إعلانــــات
©2015 - جميع الحقوق محفوظة لنادي دبا الرياضي الثقافي.