دبا يفتقد اليوم جهود فتوحي وواندرلي النواخذة يطلبون «الأمان» من الظفرة

April 15, 2017

دبا يفتقد اليوم جهود فتوحي وواندرلي

النواخذة يطلبون «الأمان» من الظفرة

تكشف مباراة فريق الظفرة وضيفه دبا في اللقاء الذي يقام الساعة 18:05 في منطقة الظفرة على استاد حمدان بن زايد عن موقفين متناقضين للفريقين ضمن الجولة 23 من دوري الخليج العربي. وفي الوقت الذي ضمن فيه الظفرة البقاء بـ29 نقطة، وباتت مبارياته المتبقية تحصيل حاصل، لتحسين الترتيب فقط، يعيش دبا وضعاً صعباً، بعد أن تجمدت نقاطه عند 18 في المركز 11، وهو ضمن دائرة الخطر ويتهدده الهبوط. وتكتسي المواجهة أهمية مضاعفة بالنسبة للنواخذة لأنه لا بديل أمامه سوى الفوز من أجل الهرب قليلاً إلى المناطق الدافئة، إذ تعد المباراة اختباراً أقل سهولة للفريق قبل جولات الحسم المقبلة التي سيخوض فيها مباريات من العيار الثقيل أمام الوصل والوحدة والشارقة على التوالي.

ويأمل مدرب الفريق، البرازيلي باولو كوميلي، استغلال المعنويات المهزوزة لدى أصحاب الأرض الذين خسروا في آخر مباراتين أمام الأهلي 0-2 والعين 2-5، لكن سيتوجب عليه إيجاد البديلين المناسبين للاعبيه المغربي إدريس فتوحي والبرازيلي واندرلي سوسا اللذين يغيبان بداعي الإيقاف لتراكم البطاقات الصفراء.

وفي المقابل، يسعى الظفرة لتجنب السقوط على ملعبه والعودة لطريق الانتصارات بعد الخسارة القاسية التي تلقاها في العين بنتيجة 2-5. وتوقع مدرب الظفرة، السوري محمد قويض، أن تأتي المباراة صعبة، وكشف خلال المؤتمر الصحافي عن لقاء جمعه بمجلس إدارة النادي وشركة كرة القدم، فحواه اتباع سياسة الثواب والعقاب في المرحلة الحالية، بالتركيز على اللاعبين الذين يملكون الدافع لأداء المباريات حتى لا تضيع جهود الموسم الرياضي.

كاميلي: صححنا أخطاءنا

قال مدرب دبا الفجيرة، البرازيلي باولو كاميلي، إن الفريق «صحح أخطاءه الماضية التي تسببت في تراجعه في الترتيب»، مشيراً في المؤتمر الصحافي إلى أنه على ثقة بأن اللاعبين استوعبوا الدرس، وأنهم قادرون على تغيير الوضعية وتقديم مباراة قوية أمام الظفرة.

وتابع: «سنخوض المباراة بشكل حماسي وجدي، كأسلوب لتحقيق الفوز»، واصفاً فريق الظفرة بأنه يتقن الهجمات المرتدة، لذلك فقد وجّه لاعبيه إلى الحد منها.





الراعي الرسمي
الرعـــاة
إعلانــــات
©2015 - جميع الحقوق محفوظة لنادي دبا الرياضي الثقافي.